مكاتب السفريات تصدّر تذاكر سفر مقابل عمولات مغرية لمكاتب خارج لبنان

الغاء مؤتمر نقابة مكاتب السفر و اجتماع مصرف لبنان و سيتي بنك

كان من المُقرّر أن تعقد نقابة أصحاب مكاتب السفر، أمس، مؤتمراً صحافياً لـ«شرح واقع قطاع وكالات السفر والموقف من شركات الطيران والإجراءات المصرفيّة التي تطال القطاع»، إلّا أنه أُلغي «نزولاً عند تمنيّ معالي وزير السياحة رمزي مشرفيّة الذي وعد بمتابعة قضيّة وكالات السفر بإدراجها على جدول الاجتماعات الرسميّة اليوم

تبيّن أن عدداً من مكاتب السفريات يصدّر تذاكر السفر مقابل عمولات مغرية الى مكاتب خارج لبنان بعد أن وصلت مبيعات تذاكر السفر الى35 مليون دولار إجمالي خلال الشهر الماضي مما جعل المعنيون يحققون في هذه الأرقام “المُريبة نسبة إلى أوضاع سوق الطيران “الهابط” منذ أشهر ,ذلك الذي دفع مصرف لبنان إلى تجميد عمليات تحويل الأموال لشركات الطيران المستحقة ، حيث ينذر بمزيد من التدهور في السوق الذي يقاسي منذ أشهر من الأزمة المالية والنقدية، وأخيراً من أزمة كورونا”.


بالاضافة الى انه من حوالي عشرة أيام، استدعى حاكم مصرف لبنان رياض سلامة تجميد عمليات تحويل الأموال من مصرف «سيتي بنك» التي يجريها لجهة اتحاد الطيران الدولي (أياتا) حيث من العلم أنّ هذا المصرف معتمد من قبل الاتحاد الذي “يجبي” فواتير بيع التذاكر من مكاتب السفر في لبنان حسب خطة الفوترة والتسوية فيما تُحوّل أموال تلك الفواتير كل أسبوعين تقريباً إلى اتحاد الطيران .


كذلك قد ألغي الاجتماع الذي كان متوقعا أن يجتمع فيه حاكم مصرف لبنان ومُمثّلون عن “سيتي بنك”، لمناقشة تداعيات القرار، فيما تتخوف شركات الطيران، ومكاتب السفر، من الإبقاء عليه، لما سيكون من عواقب على قطاع السفر له في لبنان المتدهور أساسا نتيجة الأزمة النقدية وتضارب سعر الصرف من ناحية ، وبسبب انتشار فيروس كورونا من ناحية أخرى”، وفق بعض أصحاب وكالات السفر في لبنان.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق