المانيا: 30 جريحاً حصيلة الدهس أثناء الكرنفال والشرطة تحقّق بالأسباب

سقط في حادث الدهس الذي قام به قائد سيارة في حشد مسيرة كرنفال بولاية هسن اليوم 30 جريحاً، بينهم سبعة أشخاص إصابتهم جسيمة.
وأكد رئيس إدارة الشرطة بمدينة فرانكفورت، غيرهارد بيريسفيل، إصابة 30 شخصاً، بحادث الدهس الذي قام به سائق سيارة ألماني، لمشاركين بمسيرة للكرنفال بمدينة فولكمارسن بولاية هسن اليوم . حيث كان من المتوقع أن يحتشد 1500 شخص لمشاهدة المسيرة. قبل أيام الصوم الكبير المسيحية. وتضاربت المعلومات حول ما إذا كان هذا الحادث قد وقع عمداً.

وعلى الفورهرعت سيارات الشرطة والإسعاف إلى موقع الحادث في فولكمارسن، وهي بلدة صغيرة في شمال ولاية هيسه على بعد 420 كيلومترا غربي برلين.

دائرة شرطة فرانكفورت تشرف على التحقيقات (رويترز)

هل كان هجوما مقصودا؟

وقال شاهد عيان لقناة “هيسنشاو” إن السيارة واصلت اختراق الحشد لمسافة 30 متراً تقريباً قبل أن تتوقف. وأظهرت صور التقطها هواة ونشرت على الإنترنت أفراداً من الشرطة بجانب سيارة فضية من طراز مرسيدس-بنز يبدو أن لها علاقة بالواقعة. وذكرت وسائل إعلام ألمانية أن السائق تعمد اختراق حواجز بلاستيكية نصبتها الشرطة حول منطقة المسيرة.
إلا أن متحدث باسم رئاسة الشرطة في شمال هيسن قال أنه لا يمكن التأكيد بأن السائق تعمّد صدم الحشد بسيارته. وتابع حسب وكالة رويترز “لا أعرف من أين جاء الخبر بأن (هذا العمل) كان هجوما” متعمداً.”

ودعت شرطة ولاية هيسن في تغريدة على موقع تويتر إلى عدم نشر فيديوهات تخص الحادث. وقالت الشرطة في تغريدتها: “نعرف أن هناك رغبة كبيرة في الحصول على معلومات شاملة، لكننا نحث كل من يتوفر على صور أو مقاطع فيديو تخص حادثة فولكمارسن بعدم نشرها والكف عن تداول التكهنات”، مؤكدة في نفس الوقت بفتح موقع خاص للإدلاء بأي معلومات تخص الحادث.
رويترز دويتشه فيله  

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق