طرفا النزاع في ليبيا يعلّقان مشاركتهما بمؤتمر جنيف

أعلن طرفا النزاع في ليبيا تعليق مشاركتهما في المباحثات السياسية، التي تنظمها الأمم المتحدة في جنيف، لأسباب مختلفة.

وذكر البرلمان الليبي المنتخب أنه لن يشارك في الاجتماع، لأن بعثة الأمم المتحدة في ليبيا لم توافق على جميع ممثليه الـ13، في حين قالت حكومة طرابلس إنها تفضل انتظار إحراز تقدم في المفاوضات العسكرية.
وكانت الأمم المتحدة تخطط لعقد مباحثات سياسية تضم أعضاءاً من طرفي الصراع الليبي، بهدف العمل على إنهاء الحرب الدائرة منذ سنوات.
وفي وقت سابق، قدم طرفا الأزمة الليبية مسودة اتفاق لوقف إطلاق النار ينص على أن تشرف الأمم المتحدة على العودة الآمنة للمدنيين الذين نزحوا جراء القتال، وفق ما أعلنت المنظمة الدولية اليوم.

وأفادت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا أنها ستسهل عملية وقف إطلاق النار، بالإضافة الى لجنة عسكرية تضم أعضاء من الطرفين.

وتهدف المحادثات التي تجري برعاية الموفد الأممي لليبيا، غسان سلامة، للتوصل إلى وقف دائم للقتال الذي أسفر عن مقتل أكثر من ألف شخص ونزوح نحو 140 ألفاً منذ أبريل الماضي، بحسب الأمم المتحدة.

وتأتي محادثات جنيف وسط دبلوماسية مكثفة بين القوى العالمية التي تسعى إلى إنهاء الصراع الذي خرّب ليبيا على مدى تسع سنوات وأدّى إلى تدخل متزايد من القوى الأجنبية.
سكاي نيوز

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق