ماكرون يتهم تركيا بإرسالها إرهابيين وهي تردّ: فرنسا هي المسؤولة عن المشاكل في ليبيا

انتقدت الخارجية التركية اليوم الأربعاء، تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون حول رصد سفن تنقل سوريين إلى ليبيا. وقالت رداً على ماكرون، إن “فرنسا هي المسؤولة عن المشاكل التي تعيشها ليبيا منذ بدء الأزمة في 2011″، مشيرةً الى أن “ماكرون حاول اليوم مجدداً خلال مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء اليوناني، خلق أجندة عبر إطلاقه مزاعم ضد بلدنا منافية للحقيقة”. 

وتابعت “لم يعد سراً تقديم فرنسا دعماً لا مشروط لقوات حفتر لتكون صاحبة الكلمة حول موارد ليبيا الطبيعية، وإذا كانت فرنسا تريد المساهمة في تنفيذ قرارات مؤتمر برلين فعليها أولا إنهاء دعمها لحفتر”.
وكان الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون قد صرح لرويترز قائلاً : “رصدنا سفنا تركية تحمل مرتزقة من سوريا وصلوا إلى ليبيا”، متهماً تركيا بالإخلال بالتعهدات التي قطعتها على نفسها خلال مؤتمر برلين الذي عُقد في 19 كانون الثاني/يناير الجاري، لتسوية الأزمة الليبية.

وقال إن “فرنسا تدعم اليونان وقبرص في سيادتهما على حدودهما البحرية وندين من جديد الاتفاق بين تركيا وحكومة الوفاق الليبية”.
رويترز+ سبوتنك

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق