الخارجية المصرية تدعو لدراسة رؤية السلام بما يعيد للشعب الفلسطيني كامل حقوقه

دعت وزارة الخارجية المصرية كل من الفلسطينيين والاسرائيليين إلى دراسة الرؤية المقدمة من الإدارة الأميركية للتوصل الى تسوية حل للقضية الفلسطينية بما يعيد الشعب الفلسطيني كامل حقوقه المشروعة، عبر إقامة دولته المستقلة ذات السيادة على الأراضي الفلسطينية المحتلة، ووفقاً للشرعية الدولية ومقرراتها”.
وقالت الخارجية ببيان لها بعيد إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب لخطة “صفقة القرن” “أنها تقدر الجهود المتواصلة التي تبذلها الإدارة الأميركية من أجل التوصل الى سلام شامل وعادل للقضية الفلسطينية، بما يسهم في دعم الاستقرار والأمن بالشرق الأوسط، وينهي الصراع الفلسطيني_الاسرائيلي.

ودعت “الطرفيّن المعنييّن بالدراسة المتأنية للرؤية الأميركية،​ والوقوف على كافة أبعادها، وفتح قنوات الحوار لاستئناف المفاوضات برعاية أميركية، لطرح رؤية الطرفيّن الفلسطيني والإسرائيلي إزاءها، من أجل التوصل إلى اتفاق يلبي تطلعات وآمال الشعبيّن في تحقيق السلام الشامل والعادل فيما بينهما.
وكالات

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق