جريح نتيجة سقوط صواريخ كاتيوشيا على السفارة الأميركية ببغداد

أصيب شخص واحد على الأقلّ بجروح بسقوط ثلاثة صواريخ على السفارة الأميركيّة داخل المنطقة الخضراء الشديدة التحصين في بغداد. فيما لم يعرف اذا كان الجريح عراقياُ أو أميركياً.

وقتل متظاهران عراقيان باحتجاجات  بغداد أمس، فيما أقدم مساءً مسلّحون مجهولون يستقلّون سيّارات رباعيّة الدفع على اقتحام وحرق خيم المعتصمين في ساحة الحبوبي وسط الناصرية، بحسب ما أفاد مراسل من وكالة فرانس برس.

وخشية سحق حركة الاحتجاج بعد انسحاب الزعيم الشيعي مقتدى الصدرمنها الجمعة وما تلاه من تدخّل أمني لطردهم، اجتاح المحتجّون مساء السبت أبرز ساحات الاحتجاج.

وفي العاصمة، استخدمت القوّات الأمنيّة الرصاص الحيّ في محاولة لتفريق تجمّعات صغيرة في ساحتي الخلاني والوثبة، القريبتين من معسكر الاحتجاج المركزي في ساحة التحرير وسط العاصمة، بحسب مصدر في الشرطة.

فأصيب شخص واحد على الأقلّ بجروح جرّاء سقوط ثلاثة صواريخ من أصل خمسة استهدفت مساء الأحد المنطقة الخضراء وسط بغداد، داخل حرم السفارة الأميركيّة مباشرة، وأصاب أحدها المطعم في وقت العشاء، بحسب ما أكد مسؤول عراقي رفيع لفرانس برس.

وقال متحدّث باسم وزارة الخارجيّة الأميركيّة في بيان “ندعو حكومة العراق إلى الوفاء بالتزاماتها لحماية منشآتنا الدبلوماسيّة”.

وتعرّضت البعثة الدبلوماسيّة الأميركيّة لهجمات صاروخيّة عدّة خلال الأشهر الأخيرة، وهذا هو الهجوم الثاني خلال أسبوع، وكان في توقيتٍ أبكر من المعتاد.

ورغم أنّ هذه هي المرّة الأولى التي يعلن فيها عن إصابة مباشرة، قال مسؤول أميركي لفرانس برس إنّ الصواريخ التي استهدفت السفارة الأميركية في 21 كانون الثاني/يناير “سقطت قرب منزل نائب السفير”.

ودان رئيس الوزراء العراقي المستقيل عادل عبد المهدي في بيان “سقوط عدد من صواريخ كاتيوشا داخل حرم السفارة الأميركيّة”.

ووصف عبد المهدي إطلاق الصواريخ بأنّه “تصرّف انفرادي لا مسؤول” و”قد يجرّ العراق ليكون ساحة حرب، خصوصاً في وقتٍ بدأت فيه الحكومة بإجراءات تنفيذ قرار مجلس النواب بانسحاب القوّات الأجنبيّة من البلاد”.

وكان مئات الآلاف قد تدفقوا  الجمعة إلى بغداد للمشاركة في التظاهرة الرافضة للوجود الأميركي في البلاد، التي لم يحضرها الصدر لكنّه أشاد بالإقبال عليها. وقال بعدها بساعات إنّه لن يتدخّل بالحراك المطلبي “لا بالسلب ولا بالإيجاب”.

فرانس برس

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق