الرئيس الصيني: نواجه خطر انتشار فيروس “كورونا” الجديد المتسارع

أكد الرئيس الصيني، شي جين بينغ تسارع وتيرة انتشار النوع الجديد من فيروس “كورونا” بشكل ملموس، بينما وصل عدد المصابين به في البلاد إلى 1372 حالة.

وقال شي جين بينغ، في اجتماع للمكتب السياسي في الحزب الشيوعي الصيني عقد أمس السبت لمناقشة التدابير الخاصة بمكافحة انتشار هذه السلالة: “نواجه وضعا خطيراً، لأن وتيرة انتشار النوع الجديد لفيروس كورونا تتسارع” داعياً اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني إلى المشاركة بشكل نشط في معالجة هذه القضية.

في غضون ذلك، أعلنت اللجنة الوطنية للصحة عن ارتفاع عدد المصابين بهذه السلالة إلى 1372 حالة، مشيرة إلى أن حصيلة الضحايا بقيت عند مستوى 41 وفاة، إضافة إلى نحو 2000 حال يشتبه بإصابتها بالفيروس، وأوضحت أن هذا التفشي يشمل حاليا 30 مقاطعة.

وذكر تقرير التلفزيون الرسمي أنه سيتم تركيز الموارد والمتخصصين في مستشفيات محددة لعلاج الحالات الشديدة مع عدم تأجيل العلاج بسبب التكلفة كما سيتم ضمان توفير الإمدادات لمقاطعة هوبي وعاصمتها ووهان.

وأكدت السلطات الصينية، في وقت سابق، تفشي نوع جديد وغامض من فيروس “كورونا”، منذ أواخر ديسمبر العام الماضي، أطلق عليه اسم “2019-nCoV” ويتسبب بمرض الالتهاب الرئوي.

وإضافة إلى الصين، تم تسجيل 4 حالات إصابة مؤكدة في تايلاند، و3 إصابات في اليابان، و3 إصابات في سنغافورة، وإصابتين في كوريا الجنوبية، وإصابتين في الولايات المتحدة، وإصابتين في فيتنام، وإصابتين في فرنسا، وإصابة واحدة في نيبال.
وتعدّ المستشفيات أحد الأسباب المساعدة على تفشي الأمراض الوبائية في حال لم تكن مهيأة لاستقبال المصابين بأوبئة مماثلة، ولهذا قررت
 حكومة ووهان الجمعة، إنها تقوم ببناء مستشفى مخصص لعلاج الفيروس الجديد يضم 1000 سرير على مساحة 2500 م، على غرار منشأة شيدتها بكين خلال وباء السارس، ومن المقرر الانتهاء منه في 3 فبراير، حسبما ذكرت السلطات البلدية.

وكانت صحيفة الدايلي ميل قد نشرت فيديو يكشف عدد المصابين الهائل بإحدى بالمستشفيات الصينية، حيث لم يتمكن الطاقم الطبي من إسعافهم وعلاجهم فوراً بسبب كثرة الإصابات.

المصدر: وكالات

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق