نقابة المحامين ببيروت تعلن مقاطعة جلسات القاضي صدقي

وجّه نقيب المحامين في بيروت ملحم خلف تعميماً جاء فيه: “على أثر تجاوز رئيس محكمة الجنايات في بيروت سامي صدقي أصول التعامل التي توجبها علاقة التكامل بين المحامي والقاضي في تحقيق العدالة، ووجوب احترام المحامي في تأدية رسالته داخل قاعات المحاكم، ولما كانت هذه الاعتبارات جميعها قد تم اسقاطها من قبل القاضي سامي صدقي، ولما كان نقيب المحامين في طرابلس قد أعلن دعمه وتأييده المطلق لموقف نقيب المحامين في بيروت خلال اتصال جرى في ما بينهما، لذلك، يعلن مجلس النقابة مقاطعة جلسات القاضي سامي صدقي، طالبا من الزملاء الالتزام بهذا التعميم، وعدم حضور الجلسات أمامه”.

وكان ناشطون تداولوا عبر مواقع التواصل الإجتماعي خبراً مفاده أنّ القاضي صدقي “طرد من قاعة المحكمة محامياً يبلغ من العمر 86 عاماً، بذريعة أنه رفع صوته بسبب مشكلة لديه في حاسة السمع”. الأمر الذي دفع نقيب المحامين ملحم خلف إلى التدخل قائلاً: “ما حدا بيضهّر محامي من المحكمة”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق