عشية قمة برلين قوات ليبية موالية لحفتر تغلق موانىء تصدير النفط

أعلنت المؤسسة الوطنية الليبية للنفط السبت مساء اليوم أن قوات موالية للمشير خليفة حفتر، الرجل القوي في الشرق الليبي، أغلقت أبرز موانىء النفط الواقعة في شرق البلاد، وذلك عشية مؤتمر برلين الدولي حول ليبيا الذي سيجمع الأطراف المعنية بالنزاع غداً.

ودعا الموفد الدولي الخاص الى ليبيا غسان سلامة من برلين الى وقف كل التدخلات الخارجية في ليبيا، فيما حذر الرئيس التركي رجب طيب إردوغان من أن سقوط حكومة الوفاق الوطني في طرابلس سيعني حصول “الإرهاب” على مداخل أوروبا وان طريق السلام في ليبيا لا يمر الا عبر تركيا.

ووقف صادرات النفط الذي يشكل مصدر العائدات شبه الوحيد لليبيا، يعتبر مؤشر احتجاج على التدخل التركي في البلاد الذي يدعم الحكومة الحالية التي يرأسها فايز السراج، بحسب قبائل وقوات موالية لحفتر.

وقالت مؤسسة النفط في بيان أنها أوقفت صادرات النفط في موانئ البريقة، ورأس لانوف، والحريقة، والزويتينة، والسدرة”،  ما يؤدي الى تراجع إنتاج البلاد من 1,3 مليون برميل يوميا الى 500 ألف برميل يوميا، وبخسائر مالية تقدر بحوالى 55 مليون دولار في اليوم”.

وكانت قبيلة قريبة من خليفة حفتر دعت في وقت سابق الى إغلاق موانىء النفط.

وأعلن شيخ قبيلة الزوية العمدة السنوسي الحليق الزوي “انطلاق حراك إغلاق الحقول والموانىء النفطية”، مؤكدا أن “الحراك يهدف لتجفيف منابع تمويل الإرهاب بعوائد النفط”، موضحا أنه يريد الحؤول دون أن تستخدم حكومة الوفاق التي تستفيد من عائدات النفط هذه الأموال على مقاتلين من خارج ليبيا، في إشارة الى جنود أتراك أعلنت أنقرة إرسالهم لدعم القوات الموالية لحكومة فايز السراج.

المصدر: وكالة الأنباء الفرنسية

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق