آلاف الثوار يتجمعون في محيط مجلس النواب

آلاف الثوار تجمعوا مساء اليوم أمام المجلس النيابي للضغط احتجاجاً على هذه المنظومة السياسية القائمة وطريقة تعاطيها مع ملف تشكيل الحكومة وحل الأزمة المالية والاجتماعية واستعادة الأموال المنهوبة.
وكانت مجموعات من الثوار دعت أمس لهذه التظاهرة، من بينهم مجموعة “لحقي”، حيث قالت في بيان نشرته على الفايسبوك:
“لن تتمكن أي حكومة تشكلها قوى المنظومة بتجنيب الناس تحمل تكاليف الأزمة 
لن تقوم أي حكومة تشكل بتسويات ومحاصصة قوى المنظومة بتمويل الأزمة المالية من مصادر الأرباح المتراكمة لدى المصارف وفي حسابات كبار المتمولين على مدى عقود، بل من جيوب ذوي الدخل المتوسط والمحدود.

لن ندفع ثمن السياسات الاقتصادية التي سحبت الأموال من جيوب الناس إلى جيوب وحسابات الأقلية الحاكمة وحلفائها.

لن نقبل بأي حكومة تعادي الناس وتضحياتهم ومطالبهم وإرادتهم التي عبروا عنها خلال ٩٠ يوم من الثورة.

فلنتحرك رفضاً لحسان دياب وتشكيلاته المبنية على المحاصصة.

ولنتوجه الى المجلس النيابي، الساعة 6:00 من مساء اليوم الخميس، لرفض عملية تشكيل حكومة لن تخدم سوى مصالح الأقلية الحاكمة.

لن نقبل الا بحكومة انتقالية مستقلة منحازة للناس، تقوم بتحميل أعباء الأزمة للمتسببين بها: تحالف المال (المصرفيين والصرافين والمصرف المركزي) والسلطة الطائفية التي تعيث في البلد خراباً وفساداً. حكومة مستقلة تضع لبنان على مسار الخروج من الأزمات من خلال سلة من الإصلاحات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية.

إلى البرلمان، در!”

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق