جمعية المصارف:هؤلاء ليسوا ثوار حقيقيون بل غوغائيون ومأجورون

 

أعلنت جمعية المصارف أسفها لما وصفته بـ “أحداث صادمة”  والتي حصلت أمس في شارع الحمرا واستهدفت مصرف لبنان وفروع المصارف.
ووصفت جمعية المصارف الثوارالذين تظاهروا أمام مصرف لبنان واشتبكوا مع القوى الأمنية، وآخرون أحرقوا مدخل جمعية المصارف في بيان لها بأنهم جماعة من الغوغائيين مدفوعي الأجور والمأجورين والمعروفي الأهداف، وأنها على ثقة بأنهم أبداً ليسوا ثوار حقيقيين.
وكان مجهولون قد أقدموا على افتعال حريق في مدخل جمعية المصارف أمس ليلا، ما لبث ان تمت محاصرته.

وناشدت جمعية المصارف القوى الأمنية أخذ التدابير اللازمة لكشف ومعاقبة كل مَن حرّض وخطط وساهم فيما وصفته عملاً همجياً الذي يصيب قطاعاً يجاهد في خدمة الناس والحفاظ على مصالحهم.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق