عودة زخم الثورة : قطع طرقات وجرحى في صيدا

 

بعد استراحة المحارب، عاد المحتجون بدءا من بعد ظهر اليوم إلى قطع الطرقات في العديد من المناطق اللبنانية. إذ تجمع عدد من المحتجين عند جسر الرينغ تمهيداً لإقفال الطريق حيث حصل تدافع بينهم وبين القوى الأمنية. واكد المحتجون ان “لا رجوع الى الوراء في موضوع تحركاتهم، لان السلطة لم تستمع لمطالبهم حتى الآن، والتصعيد هو الحل الأنجح معها”.
وفي مشهد مشابه، حصل إشكال في ساحة ايليا بصيدا وذلك بعدما أقدم المحتجون على قطع الطريق ونصب الخيم في المحلة.

وسقط 5 جرحى جراء الاشكال الذي وقع بين المحتجين والجيش في صيدا، ونقلوا الى مستشفيات المدينة للمعالجة، فيما سارت على المقلب الاخر، تظاهرة احتجاجية من “ساحة تقاطع ايليا” في اتجاه سرايا صيدا الحكومية، للمطالبة باطلاق أحمد الجردلي الذي أوقفته القوى الامنية على خلفية الاشكال.

وقطع محتجون طريق الهلالية شرق صيدا بالإطارات المشتعلة ومستوعبات النفايات.

كذلك، قطع السير على أوتوستراد المنية مقابل معسكر عرمان، طريق البالما في طرابلس و اوتوستراد المحمرة.
 

المصدر: ليبانونز فايل والوكالة الوطنية للإعلام

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق