المانيا: قلق من خروج كورونا عن السيطرة وتصنيف برلين موبوءة

أبدى كلٌ من  وزير الصحة الألماني ينس شبان، ورئيس معهد روبرت كوخ الألماني لوتار فيلر قلقاً عميقاً من احتمال تزايد أعداد الإصابات بفيروس كورونا خلال الأيام المقبلة بشكل خارج عن السيطرة في البلاد.

وحتى صباح اليوم أشارت البيانات إلى أن إجمالي الوفيات في ألمانيا جراء الإصابة بالفيروس وصل  إلى 9582 حالة وفاة، فيما بلغ عدد المتعافين من مرض كوفيد19- الذي يسببه الفيروس 269 ألفاً و722 شخصا، فيما أعلن رئيس معهد روبرت كوخ أنه من الممكن أن تسجل البلاد 10 آلاف حالة إصابة يومية بفيروس كورونا.

وعبّرت السلطات الألمانية عن قلقها من ارتفاع عدد الإصابات بالفيروس محذرة من “انتشار خارج عن السيطرة” في البلاد التي كانت لا تزال حتى الآن، أقل تضرراً بالوباء مقارنة مع الدول الأوروبية المجاورة.

وقال وزير الصحة الألماني ينس شبان خلال مؤتمر صحفي في برلين إن “عدد الإصابات يرتفع وخصوصا اليوم، بشكل مثير للقلق” حيث صنّفت برلين مدينة منكوبة بالفيروس. ودعا  إلى عدم “تبديد” النجاح الذي حققته بلاده حتى الآن في معركتها ضد الوباء.

وفيا يتعلق  بإقامة احتفالات عيد الميلاد، أوضح شبان أنه يمكن ذلك ولكن في ظل قواعد صارمة تتعلق بالنظافة. وأضاف شبان للصحفيين في برلين ” هناك مفاهيم تجعل ذلك ممكنا ” مؤكدا على أهمية الكمامات والالتزام بالتباعد الاجتماعي في الكنائس، ومحذراً من التجمعات الكبيرة في الأماكن المفتوحة، وأن الاحتفال بعيد الميلاد ” سوف يصبح أصعب في حال لم يتم الالتزام بالقواعد”.

مدير “روبرت كوخ” يحذّر

 وحذّر رئيس معهد روبرت كوخ على موقعه الالكتروني من ارتفاع العدد الإجمالي للإصابات الأربعاء إلى 310 آلاف و144، بزيادة 4058 عن اليوم السابق، مشيراً الى أن غالبيتها سُجّل داخل المانيا” ولم يكن مصدرها السياح العائدين من العطل في الخارج، خلافاً للموجة الأولى من الإصابات في آذار/ مارس.

وقال فيلر رئيس المعهد، أنه من الممكن أن تسجل البلاد 10 آلاف حالة إصابة يومية بفيروس كورونا، فيما أظهرت بيانات مجمعة لجامعة جونز هوبكنز ووكالة بلومبرج للأنباء أن عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا المستجد في ألمانيا وصل إلى 311 ألفا و137 حالة حتى الساعة السابعة والنصف من صباح اليوم الخميس بتوقيت فرانكفورت.

وأشارت البيانات إلى أن إجمالي الوفيات في ألمانيا جراء الإصابة بالفيروس وصل حتى صباح اليوم إلى 9582 حالة وفاة. وبلغ عدد المتعافين من مرض “كوفيد19-” الذي يسببه الفيروس 269 ألفا و722 شخصاً.

وكان عدد الإصابات تجاوز عتبة الأربعة آلاف للمرة الأولى في 11 نيسان/ إبريل في أوج إجراءات العزل، وفق بيانات المعطيات التاريخية لوكالة فرانس برس.

وأعلنت وزارة الصحة في ولاية برلين اليوم، أن العاصمة أصبحت بؤرة لتفشي فيروس كورونا المستجد المسبب لمرض كوفيد 19، حيث تجاوز معدل الإصابات الجديدة الحد التحذيري البالغ 50 حالة لكل مئة ألف نسمة في سبعة أيام. وأوضحت الوزارة أن هذا المعدل بلغ في الأيام الماضية حوالي ثلاث وخمسين حالة (52.8).

وكانت حكومة ولاية برلين قد قررت أول أمس غلق المطاعم والحانات يوميا اعتباراً من الساعة الحادية عشرة مساء حتى الساعة السادسة صباحاً، بدءاَ من يوم السبت المقبل. وقوبل القرار بانتقادات من جانب المعارضة وقطاع الضيافة في الولاية.

قيود على السفر وأنشطة السياحة

ويأتي هذا الارتفاع فيما ستبدأ عطل الخريف قريباً في قسم كبير من البلاد ومع دعوة حكومة المستشارة أنجيلا ميركل الى الحد من السفر.

واتفقت المناطق أيضاً الأربعاء على قيود سفر أكثر تشدداً، مع حظر الإقامة في الفنادق أو الشقق السياحية للمسافرين من المناطق ذات المخاطر على المستوى الوطني.

ومع معدل يتجاوز 50 إصابة لكل مئة ألف نسمة خلال أسبوع – وهو ما يتطلب بحسب قواعد السلطات قيوداً جديدة – تكون بعض دوائر برلين ومدينة بريمن وكذلك الدوائر الواقعة الى الشمال الغربي وقرب شتوتغارت دخلت ضمن هذه الفئة.

د.ب.أ+ دويتشه فيله

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق