رصاصة طائشة تُسقط لاعب منتخب لبنان وحالته حرجة

أصيب لاعب كرة قدم اللبناني محمد عطوي، بطلق ناري طائش برأسه بعد ظهر اليوم الجمعة، أثناء وجوده في أحد شوارع العاصمة اللبنانية بيروت.
وتعرض لاعب نادي الإخاء الأهلي عاليه لرصاصة طائشة لم يعرف مصدرها، إلا أن عدة تقارير أشارت إلى أن إطلاق النار في الهواء حصل خلال تشييع أحد ضحايا انفجار مرفأ بيروت المروع في منطقة قريبة.

وأفاد شاهد عيان لوكالة فرانس برس: “كان في منطقة الكولا في بيروت إذ كان ينهي معاملاته لشراء لوحة سير عمومية، وبينما كان يتحدث مع أحد الأشخاص سقط على الأرض فاقداً الوعي. وتم نقله الى المستشفى سريعاً حيث تبيّن أن ثمة رصاصة مستقرة في رأسه”.

وتابع شاهد العيان قائلا “يخضع (اللاعب) الآن لعملية جراحية دقيقة”، ووصف حالته بأنها “حرجة”، بحسب فرانس برس.

وقال مصدر طبي في مستشفى المقاصد حيث يخضع عطوي (32 عاما) لعملية جراحية: “الآن هو في غرفة العناية المشدّدة حيث يخضع لعملية دقيقة وطويلة تحتاج إلى إحداث شق في الرأس، كما أن حالته تميل إلى الاستقرار وتم إيقاف النزيف”.

وعبر أمين سر نادي الاخاء وعضو اللجنة التنفيذية في الاتحاد اللبناني لكرة القدم، وائل شهيب، عن أمله في أن يتعافى لاعبه عطوي.

وقال لفرانس برس: “نتمنى الشفاء للاعب الخلوق وألا يذهب ضحية السلاح المتفلت في البلاد، فالضحايا الأبرياء يذهبون نتيجة الجهل والغباء والفساد”.

ويطلق البعض الرصاص في الهواء في ممارسة تحولت إلى ظاهرة قاتلة، للاحتفال أو في المناسبات الحزينة.

ولم تثمر كل حملات التوعية من قبل قوات الأمن والنداءات التي وجهتها مراجع دينية وسياسية خلال السنوات الماضية، في وضع حد لهذه الظاهرة.

وتكرر في الأيام القليلة الماضية خلال تشييع قتلى سقطوا في انفجار مرفأ بيروت اطلاق الرصاص في مناطق عدة.

يذكر أن لاعب الوسط عطوي هو من مواليد الأول أكتوبر 1987 من قرية حاروف في قضاء النبطية ببجنوب لبنان، ودافع عن ألوان عدد من الأندية اللبنانية أبرزها أولمبيك بيروت (طرابلس حاليا)، التضامن صور والأنصار بين 2008 و2018 حيث توج معه بثلاثة ألقاب في مسابقة كأس لبنان إلى لقب في الكأس السوبر، والاخاء الأهلي عاليه، كما مثل منتخب لبنان في 3 مباريات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق