انتهاء مؤتمر المانحين والأوروبين يخصّصون 30 مليون يورو للبنانيين

قرّرت المفوضية الأوروبية تخصيص 30 مليون يورو إضافة للـ 33 يورو السابقة، وذلك لدعم لبنان في تلبية احتياجات المتضررين من الانفجار الذي ضرب مرفأ بيروت الأسبوع الماضي.

وأعلنت المفوضية في بيان اليوم الأحد بعيد انتهاء المؤتمر الذي افتتحه الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون، إنه، وخلال مؤتمر دعم لبنان، والذي استضافته باريس افتراضيا، “تعهدت المفوضية الأوروبية بتمويل جديد والذي سوف يمرّر من خلال وكالات الأمم المتحدة، والمنظمات غير الحكومية، والمؤسسات الدولية، وسوف تتم مراقبته بشكل حازم بحيث يستفيد منه مئات الآلاف”.

 وكان الرئيس الفرنسي قد افتتح مؤتمر المانحين ظهر اليوم، وأشار الى ضرورة وقوف المجتمع الدولي بجانب الشعب اللبناني، مضيفا أنه لا بد لنا من بناء استجابة دولية تحت تنسيق الأمم المتحدة.

وأكد ماكرون أمام المؤتمر الذي تدعمه الأمم المتحدة كان يستضيفه عبر الفيديو أنه يتعين علينا العمل سريعاً ويحب أن تذهب هذه المساعدات مباشرة إلى حيث يحتاجها الناس على الأرض، مشيراً إلى أن الأموال التي جمعت اليوم يجب أن تكون مجرد بداية.

وقال ماكرون اليوم الأحد، إن القوى العالمية تدين للشعب اللبناني بالدعم بعد انفجار هائل دمر العاصمة بيروت.

وشدّد ماكرون على ضرورة “أن نتصرف بسرعة وكفاءة حتى تذهب هذه المساعدات مباشرة إلى حيث تحتاجها”. وقال: “مستقبل لبنان على المحك”.

وقال الرئيس الفرنسي إن عرض المساعدة تضمن دعم تحقيق محايد وموثوق ومستقل، في انفجار مرفأ بيروت الذي أسفر عن مقتل 158 شخصاً على الأقل وخلّف نحو 6000 جريحاً وأضراراً مادية أولية تتجاوز العشرة ملايين دولار.

وشدّد ماكرون أننا “نعمل ما بوسعنا لتجنب الفوضى في لبنان لأنها لا تخدم الوضع”، داعيا “السلطات اللبنانية إلى القيام بالاصلاحات التي يطمح إليها الشعب”.
ولفت إلى أن المساعدات سوف تقدم برعاية أممية.
وكالات

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق