توتر وتصعيد أمني بالجنوب: اشتباكات بين الجيش الاسرائيلي وحزب الله في مزارع شبعا

تصاعدت حدة التوتر بين الجانبين الاسرائيلي واللبناني، فيما أعلن رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو منذ قليل “أننا أمام عملية عسكرية ليست بسيطة”.

ونقلت وكالة سكاي نيوز عن الجيش الاسرائيلي قوله، أن هناك حدثاً أمنياً يجري التعامل معه في منطقة مزارع شبعا اللبنانية المحتلة، وسط معلومات عن أن حزب الله قام بقصف إحدى الآليات الاسرائيلية بصاروخ “كورنيت”.

ونقلت وسائل اعلام عالمية أخرى أن اشتباكات بالمدفعية تدور بين الجيش الإسرائيلي وحزب الله اللبناني في مزارع شبعا المحتلة.

وافادت قناة “الجديد” عن استهداف حزب الله لآلية إسرائيلية ترافقها قوة في منطقة رويسات العلم في مزارع شبعا.

من جهتها، أشارت وسائل اعلام اسرائيلية، إلى أنّ خلية من حزب الله فتحت النار نحو قوة من الجيش الاسرائيلي في منطقة مزارع شبعا المحتلة.

وفور ذلك أصدر الجيش الإسرائيلي تعليمات للمستوطنين في المناطق على طول الحدود مع لبنان بالبقاء في منازلهم.
ولا يزال حتى هذه اللحظة القصف المدفعي الاسرائيلي متركز على مرتفعات كفرشوبا والأطراف الغبية لبلدة شبعا ومزرعة شانوح جنوبي البلدة.

ونشر الجيش الإسرائيلي اليوم بطاريات مضادة للصواريخ ومدافع على طول الحدود الشمالية مع لبنان، في ظل توتر على جانبي الحدود بعد مقتل أحد أفراد حزب الله في قصف إسرائيلي قرب مطار دمشق في 20 يوليو الجاري.

وأعلنت إسرائيل أمس أن طائرة عسكرية مسيّرة تحطمت في جنوب لبنان الأحد، مع تصاعد التوترات في المنطقة.

وتخيم حالة من التأهب على الحدود الشمالية لإسرائيل منذ نحو أسبوع، تحسباً لرد من حزب الله على مقتل أحد عناصره في سوريا.
رصد أخباركم عن رويترز+ سكاي نيوز+ الجديد + الـ LBCI

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق