إخبار ضدّ محتكري مادة المازوت فهل يحدّ من المافيات؟

بعد معاناة الشعب اللبناني من إحتكار المحروقات و تخزينها مما أدى إلى تقنين للمولدات الخاصة ورفع رسوم اشتراكاتها الشهرية وأصبح سعر تنكة المازوت 35000 ليرة إن وجدت .

تقدّمت مجموعتا “الشعب يريد إصلاح النظام” و”المرصد الشعبي لمحاربة الفساد ممثلتان بالمحامين: مازن صفية، هيثم عزو، حسن عادل بزي، واصف الحركة، جاد طعمة، جوزيف وانيس، هاني الأحمدية، بيار الجمّيل، علي عباس، فرنسواز كامل، باسل عباس والصحافي جوي حداد بإخبار الى جانب النيابة العامة التمييزية ضد كل من يظهره التحقيق متورطًا بجرم احتكار مادة المازوت والتلاعب بأسعارها وتخزينها لبيعها في السوق السوداء، وذلك سنداً للمواد 1 و7 و8 من المرسوم الإشتراعي رقم 33/67 والمادة 43 من المرسوم رقم 38/23 والمادة 685 من قانون العقوبات.

صفحة المرصد الشعبي لمحاربة الفساد

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق