مستخدمو المعاينة الميكانيكية: سنواجه اعتصام اتحادات النقل البري باعتصام آخر

أبدى عمال ومستخدمو المعاينة الميكانيكية استغرابهم من  قرار إتحادات النقل البري الذي قضى بإقفال مراكز المعاينة يوم الاربعاء المقبل،  وإصراره على إقفال “أماكن عملنا وعدم نقل اعتصاماتها وتحركاتها المقبلة من أمام مراكز المعاينة الميكانيكية الى مواقع اتخاذ القرار كوزارة الداخلية أو مجلس الوزراء، وتجنيب العمال أي ضرر يُصيب استمرارية عملنا في الشركة التي تتولى هذا القطاع.”

وأكد العمال والمستخدمون في بيان، أنهم لن يقفوا مكتوفي الأيدي أمام أي محاولة لجعلهم رهينة أي ابتزاز من أي جهة أتى، ولن يتوانوا عن الدفاع عن استمرارية عملهم، ويعلنون أن استمرار الاتحادات المذكورة على موقفها بإقفال مكان عملنا سيستتبع حتما اعتصامنا بمواجهة الاعتصام المذكور.

وناشد العمال رئيس الاتحاد العمالي العام الدكتور بشارة الأسمر تصويب هذه التحركات، وتجنيب العمال أي انتقاص برواتبهم أو صرفهم عن العمل في هذه الأيام الاقتصادية الحرجة، والتدخّل لنقل هذه التحركات إلى مكان آخر، و”لتكن لصرختنا أذن تسمع وضمير يستفيق لدى رئيس الحكومة ووزير الداخلية واتحادات النقل البري”.

يُذكر أن “رئيس إتحادات ونقابات قطاع النقل البري بسام طليس أشار أمس الإثنين إلى أنه التزاماَ فيما أعلنه في المرة الماضية وبما أنه لم يحصل أي تطور، لذا ستقفل الأربعاء مراكز المعاينة الميكانيكية نهائياً حتى تقول الدولة أنها تسلّمت المعاينة”.

الوكالة الوطنية

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق