سعر الدولار اليوم لدى الصرافين ومشكلة الدولار بالبقاع

أعلنت نقابة الصرّافين تسعير سعر صرف الدولار الأميركي مقابل الليرة اللبنانية ليوم الخميس 16 تموز حصراً،

وبهامش متحرك بين:

الشراء بسعر 3850 كحدّ أدنى،

والبيع بسعر 3900 كحدّ أقصى.

وأكد مصرف لبنان في بيان أنه “تم تحديد سعر التداول في العملات بين الدولار الاميركي والليرة اللبنانية لدى الصرافين،

عبر التطبيق الالكتروني “Sayrafa”،على سعر 3850 – 3900 ليرة للدولار الواحد.

 

الدولار المدعوم بالبقاع


وسط هذا الإرباك، استمر بحث البقاعيين عن الدولار المدعوم من مصرف لبنان، الذي باشر صرافو الفئة الأولى بالتعامل به، تلبية لبعض الاحتياجات، ومنها تحويل الأموال للعاملات المنزليات، وللطلاب اللبنانيين في الخارج، ولمستأجري أو شاري المنازل بالدولار.

لكن هذا الدولار لا يبدو أنه وجد طريقه إلى منطقة البقاع حتى الآن. فمن بين المؤسسات المصنفة فئة أولى، واحدة فقط تفتح أبوابها حاليا. وهي مؤسسة شمس في شتورا، التي امتنع مصرف لبنان عن تزويدها بكوتا الدولارات المخصصة لصرافي الفئة الأولى، حتى تنضم إلى المنصة الإلكترونية المخصصة للصرافين. والسبب أن مؤسسة شمس موضوعة على اللائحة السوداء لوزارة الخزانة الأميركية التي اتهمتها بالتعامل مع حزب الله.

وعليه يقصد الكثيرون هذه المؤسسة بالعشرات يوميا، ظنا منهم أنهم يعثرون فيها على حقهم من الدولارات المدعومة أسوة بغيرهم من اللبنانيين في مختلف المناطق اللبنانية، ولكنهم لا يفاجؤون إلا بصد من أصحاب المؤسسة، الذين يؤكدون بدورهم أن المشكل ليس لديهم، وإنما في عدم تزويدهم بالدولار المدعوم.
لم يقتنع البقاعيون بهذه الحقيقة. فاشتكى بعضهم على المؤسسة إلى الأمن العام اللبناني، الذي بعد متابعته الموضوع مع مصرف لبنان، تبين له أن مؤسسة شمس لم تشترك فعليا بالمنصة.

المدن

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق