تطبيق Ma3an لتتبّع كورونا قريباً في لبنان

أعلن وزير الصحة العامة حمد حسن إطلاق التطبيق الإلكتروني “Ma3an-Together against Corona” (معاً ضد كورونا)، لتتبّع المخالطين والحدّ من إنتشار فيروس كورونا، والذي سيصبح  متاحاً خلال أسبوع لتنزيله على Google Play وApp store وHuawei مجاناً، موضحاً أن مستخدمِي الهواتف المحمولة المقيمين في لبنان، سيتلقون رسالة نصية تحتوي على تعليمات لتحميل التطبيق.

وأكد حسن أن التطبيق يوجّه رسالة واضحة للناس بأن المهمة لم تنتهِ، “بل علينا متابعتها معا للحدّ من إنتشار الوباء”، متمنيا على “الوافدين من كل أصقاع العالم أن ينزلوا فور وصولهم التطبيق الهاتفي، ويسهموا في المحافظة على الأمن الصحي للمجتمع بطريقة عملية”.

وجرى الإعلان عن الطبيق بحضور المدير العام للطيران المدني في مطار رفيق الحريري الدولي المهندس فادي الحسن، المدير العام لوزارة الصحة بالإنابة فادي سنان، مدير مكتب وزير الصحة العامة الدكتور حسن عمار، رئيسة برنامج الترصد الوبائي الدكتورة ندى غصن، رئيسة مصلحة الطب الوقائي الدكتورة عاتكة بري، مديرة برنامج الصحة الإلكترونية في الوزارة لينا أبو مراد، وحشد من المعنيين.

يذكر أن هذه التطبيق باشرت به معظم دول العالم حيث كانت الصين وكوريا الشمالية وهونغ كونغ وتايون الدول الأولى التي اعتمدت حلول هذا التطبيق، وتبعتها معظم الدول الأوروبية في ما بعد، وعلى رأسها المانيا وبريطانيا، ودول خليجية.

ووصف حسن هذه المرحلة بـ”الحساسة والمفصلية”، لافتاً إلى أن “المعطيات في الأيام العشرة الأخيرة أظهرت جملة مؤشرات، وقال: يتمثل المؤشّر غير الجيد بتسجيل ارتفاع طفيف في نسبة العدوى المحلية ونسبة الإصابات المحلية المجهولة المصدر، بالإضافة إلى ارتفاع في الإصابات في سلاسل عدوى موجودة في عدد من الشركات الكبيرة، ما يتطلب حزماً وجدية في التعاطي إزاء ما نعيشه من إضطرابات اجتماعية واقتصادية ومالية، وما نشهده من تخلٍّ من بعض المؤسسات، وإعلان الإستسلام على أكثر من صعيد. أما المؤشر الإيجابي فيتمثل بالنسبة المتدنية للوفيات والنسبة المنخفضة لاستخدام أجهزة التنفس الإصطناعي في المستشفيات”.

وأكد “أهمية التنسيق الحاصل مع اللجنة الوطنية الوزارية لمكافحة وباء كورونا وهيئة الكوارث بهدف تطبيق السياسات الموضوعة والتي يتقدمها في هذه المرحلة ما يتعلق بالمحاجر الصحية في مراكز الأقضية والمحافظات، وإشراك المنظمات الأممية التي أبدت مشكورة استعدادها للتعاون وقد حان الوقت للاعراب عن جدية النوايا وحسنها في هذه الفترة”.

وقال: “عبرنا المرحلة الصعبة في البداية، وباتت لدينا الآن المعرفة والدراية والحكمة والمنهجية والأهلية لمنع الإنحدار نحو المجهول”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق