الى الطلاب الأجانب بألمانيا: قروض حكومية بدون فوائد لتجاوز أزمة كورونا

يعد الطلبة الأجانب في ألمانيا من أكثر الفئات تضرراً من تداعيات أزمة كورونا المستجدّ، خاصة من الناحية المادية. فأغلب الطلبة الأجانب، والذين يبلغ عددهم في ألمانيا بحسب آخر الإحصائيات 394،665 ألفاً، يعتمدون على التمويل الذاتي من خلال العمل، إلى جانب الدراسة لتمويل مسارهم الدراسي. وفي مسح أجراه موقع “الدراسة في ألمانيا Studying in Germany” بين 33 ألف من الطلبة الأجانب في ألمانيا قال 90% منهم، أنهم يعانون مادياً إثر تبعات أزمة كورونا.

وتسبّبت الأزمة في فقدان الكثيرين لوظائفهم بسبب الإغلاق لأغلب القطاعات التي يعملون بها في الفترة الأخيرة، مما أدى إلى عدم قدرة العديد من الطلبة على دفع تكاليف السكن ورسوم التأمين الإجبارية وغيرها من المصاريف اللازمة. وتسبب هذا الوضع في لجوء العديد من الطلبة إلى الإستدانة من الأهل والأصدقاء، وهو ما يزيد العبء النفسي على الطلبة لرد هذه المبالغ، فضلاً عن العبء المادي الذي يمثله ذلك على عائلات الطلبة في أوطانهم.

وفيما يلى بعض الحلول التي يمكن للطلبة الأجانب في ألمانيا الاستفادة منها لسد الفجوة المادية في الفترة الحالية.

قروض حكومية ميسرة

كانت وزيرة التعليم والبحث العلمي في ألمانيا آنيا كارلتشيك قد صرحت لـ DW في يونيو/حزيران المنقضي عن إمكانية حصول الطلبة الأجانب أيضاً على قروض بدون فوائد من البنوك. وبالفعل يقدم بنك الإئتمان لإعادة الإعمار KfW التابع للحكومة الألمانية قروضاً تصل بحد أقصى إلى 650 يورو شهرياً يتم تحويلها مباشرة على الحساب البنكي للطلبة.

ويمكن للطلبة الأجانب التقديم على القرض إلكترونياً دون تعقيدات بيروقراطية، ويبدأ سريان خدمة القرض بدون فائدة بداية من شهر يوليو/تموز الجاري وحتى شهر مارس/آذار 2021. أما بعد هذه الفترة سيتم حساب فائدة مقدارها 4 بالمئة على القرض. كما يجب على الطلبة الأجانب الالتفات إلى أن هناك بعض الشروط للاستفادة من هذا القرض، أهمها عدم تجاوز الطالب للفصل الدراسي العاشر في دراسته. ويمكن التأكد من استيفاء جميع الشروط على الموقع الإلكتروني للبنك.

وزادت طلبات التقديم للحصول على القروض بشكل ملحوظ في الفترة الأخيرة، بحسب ما نشر موقع الصحيفة المالية الألمانية هاندلسبلات (Handelsblatt). وبالرغم من سيطرة بنك الإئتمان لإعادة الإعمار KfW على سوق القروض الطلابية في ألمانيا، إلا أنه توجد جهات أخرى يمكن التوجه اليها. فمثلاً يمكن للطلبة الأجانب بولاية شمال الراين ويستفاليا التقديم على قرض من مؤسسة داكا DAKA المتعاونة مع دائرة شؤون الطلبة (Studentenwerk) التابعة للجامعات.

أهم شروط الحصول على هذا القرض هو أن يكون محل الدراسة الجامعية في هذه الولاية وأن تكون الجامعة منضمة للشراكة، وأيضاً أن يقدم الطالب ضامناً له سواء أكان ذلك بنكا أو فردا عند التقديم على القرض. وللتقديم ومعرفة الشروط الأخرى يمكن التوجه إلى دائرة شؤون الطلبة أو إلى مكتب الطلبة الدوليين في الجامعة.

وهناك أيضاً مكتب الإدارة الإتحادي Bundesverwaltungsamt، أو مؤسسة دويتشه بيلدونغ (Deutsche Bildung) وداكا برلين (DAKA Berlin)، فهم يقدمون أيضاً قروضاً ميسرة بفوائد تقل عن فائدة بنك الإئتمان، بحسب ما ينقل موقع صحيفة هاندلسبلات عن دراسة لمركز تطوير الجامعات CHE. وتنصح الصحيفة الطلبة بمقارنة العروض، والتأكد من تيسير رد القرض فيما بعد. كما يجب على الطلبة التأكد من استيفائهم شروط الإقامة الصحيحة للحصول على القرض، حيث أن بعض الجهات تشترط الإقامة المفتوحة للطالب الأجنبي.

دويتشه فيله

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق