ألمانيا تكشف عن وجود مئات الإسلاميين المتطرفين فيها

أعلنت الحكومة الألمانية أن أكثر من نصف الإسلاميين المصنفين على أنهم مصدر خطر على الأمن العام في ألمانيا أو أيّ “شخص ذي صلة” ليس لديهم جواز سفر ألماني، إذ وصل عدد الإسلاميين “الخطرين” الذين يفترض أن يقوموا بأعمال إجرامية خطيرة تصل لحد الهجمات الإرهابية إلى 362، و436 بالنسبة للأشخاص “ذوي الصلة” أي من يقومون بمساعدة لوجسيتة لهم.

وجاء إعلان الحكومة الألمانية في رد على استجواب من الكتلة البرلمانية لحزب البديل من أجل ألمانيا (إيه إف دي) الشعبوي اليميني.

وبيّن بحث أجرته الهيئة الاتحادية للهجرة وشؤون اللاجئين أن 485 شخصاً من الأشخاص المصنّفين في دائرة “الخطرين” أو “ذوي الصلة”، لا يحملون الجنسية الألمانية، وأن 270 شخصاً منهم تقدم بطلب لجوء في الماضي. إلّا أن الحكومة الألمانية لم تصرّح بأيّة بيانات عن وضعية الإقامة الحالية الخاصة بهم.

ومقارنة مع أرقام سابقة، يظهر أن عدد الإسلاميين المصنفين “خطرين”، قد تراجع بشكل طفيف (كان 377 عام 2019)، ومن أسباب ذلك عمليات الترحيل والمحاكمات، وكذلك الهزائم التي مُني بها تنظيم الدولة الإسلامية. لكن مع ذلك تعتقد السلطات الألمانية أن ستة إسلاميين “خطرين” سافروا إلى سوريا أو العراق ما بين أكتوبر/تشرين الأول 2019 ومارس/آذار 2020.

( د ب أ)+ دويتشه فيله

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق