صُوَر اليوم: أنا مش كافر.. ولن نسكت- كاميرا (نبيل اسماعيل)

كان يوم 3/7/2020 حافلاً بالجريمة والاعتداءات والتظاهرات والاحتجاجات وانتهى بالاشتباكات في إحدى القرى الجنوبية عيناتا،،
وبدأ اللبنانيون نهارهم اليوم على خبر انتحار أحد المواطنين علي الهق،، الذي كتب “أنا مش كافر” قبل أن يرحل،،
علي الهق الخمسيني أنهى حياته عبر إطلاق النار، بعد أن تقطعت به سبل الحياة وضاقت به الحال وفقد الأمل منها،،،
واجتاح هاشتاغ على وسائل التواصل الاجتماعي، تضمن عبارة أنا مش كافر،، ثم تبعه احتجاجات في شوارع بيروت. (الصور أدناه)

واليوم تعرض المحامي عضو المرصد الشعبي لمحاربة الفساد الناشط واصف الحركة لاعتداء على أيدي 4 أشخاص قاموا بضربه على رأسه بآلة حادة، سرعان ما نقل الى مستشفى أوتيل ديو، وعلى الأثر احتشد ناشطون أمام المستشفى، مبديين تضامنهم معه. (الصور أدناه)

صور اليوم بكاميرا نبيل اسماعيل لكن رسم صورة المحامي واصف الحركة فهي لموقع لبنان ينتفض

[metaslider id=”16823″]

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق