فيديو – ليالي ديربورن: ندوات ثقافية ومحاضرات وموسيقى وشعر رغم أنف كورونا

ديربورن –  خاص أخباركم
نظّم المنتدى الثقافي في ديربورن ندوة ثقافية مساء أمس بالتوقيت الأميركي، تحت عنوان “إحراق المكتبات عبر التاريخ: بين تسلط الحاكم وسلطان الوعي”.

حاضر بالندوة التي تمّت عبر تقنية الفيديو، كل من الدكتور حسن بزي استاذ التاريخ في الجامعة اللبنانية ونائب رئيس المركز العربي الأميركي الثقافي، بالإضافة للشاعرين: ياسر سعد،  وعلي جواد، وتضمنت فقرة فنية شملت معزوفات سولوجيتار وأغاني عربية عزفها وأدّاها المهندس وسام الديب.

في البداية قدم الندوة عضو المركز العربي الأميركي للثقافة والفنون الإعلامي والشاعر وسام شرف الدين، الذي أكد على أهمية النهوض بحاضر الأمة العربية الى مستقبل أفضل تحدد فيه مصيرها بكل حرية وعزيمة وإرادة، مشدداً على إيمان المنتدى بالوحدة العربية بتاريخها وتحدياتها، ومؤكداً على دور المنتدى في “بناء جسور الحوار الأدبي بين الشرق والغرب، وبين الأصالة والتجديد، وبين الأجيال المتقادمة والمتحادثة وبين  فسيفساء الهوية العربية والهوية الإنسانية بألوانها، لأن التعددية الانسانية والفكرية هي غنى، وأن الشمولية الفكرية فقر”، على حد تعبيره.

ثم تلاه المحاضر الدكتور حسن بزي الذي ألقى محاضرته تحت عنوان “بين سلطة جائرة وسلطان الوعي” وتحدثت عن تاريخ حرق الكتب والظروف التي تتسبب بها، والذي قال أن حرق الكتب “هو حالة موجودة في كل زمان ومكان منذ العهد القديم ومرورواً بالوسيط وصولاً للحاضر وإن كان بطرق ودرجات مختلفة.”

ثم أشار المحاضر الى النماذج التي اتبعت في حرق الكتب أو “أي انتاج فكري عبر التاريخ،  وهي حالة متكررة ترتبط بقيام الدولة، وبأنظمة الحكم نتيجة العلاقة الجدلية بين الحاكم والمحكوم وبين حرية التعبير والقمع، وبين المعرفة والجهل بين الفكر المتنور والسلطة المستبدة.
ثم تلاه الشاعر علي جواد الذي قدم قصيدة شعر  بعنوان “وحده مُلقى بالنور”.

ثم انضم خلال الندوة من تورنتو – كندا عبر الفيديو مهندس الطيران اللبناني وسام الديب الذي أدّى أغنيات:  “يا ريت في خبيها”  ثم “يا غالي انشغل بالي”،، “ليش ليش يا جارة” وأغنيات أخرى  مترافقة مع عزفه على الغيتار.
ثم ختم الندوة الشاعر ياسر سعد بقصيدته شمس. وتبعه مجدداً عزف وغناء من وسام الديب.
الندوة كاملة بالفيديو أدناه.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق