“أميركا تنتفض” واللبنانيون يُطلقون الطرائف

تصدّر وسم “أميركا تنتفض” موقع “تويتر” تزامناً مع الاحتجاجات العنيفة التي تشهدها مدينة منيابولس الأميركية بسبب وفاة رجل من ذوي البشرة الداكنة شوهد في تسجيل مصوّر وهو يجاهد لالتقاط الأنفاس بينما جثم ضابط شرطة أبيض بركبته فوق عنقه.

وغرّد ناشطون لبنانيون بطريقة طريفة مستخدمين وسم “أميركا تنتفض” على غرار “لبنان ينتفض” الذي انتشر خلال احتجاجات 17 تشرين الأول، محاولين إسقاط التجربة اللبنانية افتراضياً على المشهد في الولايات المتحدة.

كالعادة، تتعاطى شريحة من روّاد مواقع التواصل الإجتماعي مع أبرز الأحداث، اللبنانيّة والعالميّة، من باب الفكاهة. حتّى التوتّر الواقع بين متظاهرين والشرطة في ولايات أميركيّة عدّة، شكّل مادّة للضحك على هاشتاغ #أميركا_تنتفض.

وإليكم عيّنة عن الطرائف المنشورة حول الأحداث الأميركيّة في الساعات الأخيرة:

-نصيحة للشباب الأميركي: إذا طلبو منكن 6 دولار عالواتساب دفعوها فوراً وبلا بلبوشة، ويلي معو دولار بأميركا يقلبو لبناني.
هي هيك بتبلش أول يومين كانت ثورة وبعدان ركبوها المتطرفين وانحرفت عن مسارها وصارت عمتنفذ أجندة خارجية.

-كأنّو الأميركان عم يستنسخو التجربة اللبنانيّة؟ حاكم المصرف المركزي الأميركي: 60 ترليون دولار تمّ تهريبها خلال الأزمة الأخيرة من مصارف الولايات المتحدة إلى الخارج ونحن لا زلنا نحاول كشف أسماء المهرّبين.

-وزير الداخليّة اللبناني عرض على ترامب خطّته لاحتواء أزمة أميركا: يوم ضهّر البيض ويوم ضهّر السود.

-يلّا كم يوم وبيصير عنّا “عروس الثورة” بأميركا.

-ترامب: سأستعين بحرس مجلس النواب اللبناني لتفريق التظاهرات أمام البيت الأبيض.
_كلن يعني كلن وترامب واحد منن

 

MTV + الجديد

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق