ترامب يهدّد بقمع التظاهرات واستخدام الجيش القوة غير المحدودة

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب منذ بعض الوقت إن الولايات والمدن يجب أن تصبح ”أكثر صرامة“ في مواجهة الاحتجاجات المناهضة للشرطة، وإلا فإن الحكومة الاتحادية ستتدخل بإجراءات، منها استدعاء الجيش وإلقاء القبض على الأشخاص.

وأضاف ترامب على تويتر ”يجب على حكام الولايات ورؤساء البلديات الليبراليين، أن يكونوا أكثر صرامة وإلا ستتدخل الحكومة الاتحادية وتفعل ما يجب القيام به، وهذا يشمل استخدام القوة غير المحدودة لجيشنا والعديد من الاعتقالات“.

وامتدت الاحتجاجات كالنار في الهشيم الى 20 ولاية، من بينها نيويورك التي يديرها الديمقراطيون، والتي رفض حاكمها أندرو كومو حتى الآن ممارسة القمع ضد المتظاهرين، فيما أبدى الرئيس الأميركي استياءه من ذلك.

واندلعت الاحتجاجات العارمة منذ نحو 4 أيام  استنكاراً لمقتل جورج فلويد الرجل ذات البشرة السوداء الذي قضى على يد ضابط شرطة هو ديركت تشوفين.

وأمس أوقف الادعاء العام ديركت و3 عناصر شرطة آخرين عن الخدمة، ووجّه له أمس تهمتين بالقتل من الدرجة الثانية والثالثة، بعدما ما وثّق شريط فيديو مصوّر الحادثة التي كشفت أن ديركت وضع ركبته على رقبة فلويد لمدة نحو 3 دقائق و36 ثانية، وهو يصرخ أرجوك “لا يمكنني أن أتنفس”.

هذا الفيديو كان كافياً لاندلاع الاحتجاجات التي سلكت مساراً آخر بسبب حالات القمع التي تعرّض لها المتظاهرون من قبل عناصر الشرطة، حيث تطورت الى اضطرابات أمنية مختلفة انتقلت الى ولايات ومدن أخرى، تخللها أعمال شغب من كسر وحرق وقطع طرقات واقتحام محلات تجارية وسرقة.

واتهمت وزارة العدل الأميركية مساء اليوم اليساريين والمتطرفين وراء أعمال الشغب والفوضى.

رصد أخباركم عن: رويترز+سكاي نيوز_ CNN

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق