ماذا حصل في اجتماع دياب – سلامة الليلي؟

أفادت معلومات للـ”أل بي سي” انه “بعد ثلاثة اسابيع من انتقاد علني شنّه رئيس الحكومة على حاكم مصرف لبنانن وحديثه عن ريبة في الدور الذي لعبه رياض سلامة في رفع سعر صرف الدولار، وبعد مطالبته بالتدخل لٍلَجم ارتفاع سعر صرف الدولار، انفرجت فجأة والتزم الحاكم ببيان علني بتوجّه الحكومة، الذي يتضمن أيضاً تأمين الدولار لاستيراد المواد الغذائية الأساسية بناء على لائحة معدّة بين وزير الاقتصاد والتجار ومصرف لبنان”.

وقالت المعلومات إن “محاولات عديدة حدثت في الفترة الاخيرة للتخفيف من حدة موقف دياب من أداء الحاكم الذي اعتبره سلبيا في سوق القطع”.
وكان سلامة قد اعترض على التدخل  في الاسواق وبيع الدولارات لحماية الليرة من مزيد من التدهور، بدعوى أن ذلك قد تمتصه العمالة الأجنبية وتحوّله الى الخارج، عارضاَ التدخل عبر وزارة الاقتصاد في تلبية احتياجات لبنان من الاستيراد الخارجي.
ويبدو أن هذا التوافق الذي حصل مؤخراً لجهة توفير السيولة بالعملة الصعبة، وضخّها  مباشرة عبر اعتمادات يوفرها المصرف لوزارة الاقتصاد والتجارة من أجل الحاجات الأساسية والمواد الأولية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق