توقيف العسكريين واستنكارات بالجملة للاعتداء من الجيش والدفاع ونقابة الأطباء

أعلنت ​قيادة الجيش​ _ ​مديرية التوجيه​ في بيان: “تداول بعض وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي مقطع ​فيديو​ يتضمن تعرّض طبيب لاعتداء من قبل عسكريين في إحدى ​المستشفيات​”.

ولفت البيان الى إنّ قيادة الجيش إذ تأسف لما حصل تؤكّد أن ما قام به هؤلاء العسكريَّين هو عمل فردي لا يمثّل المؤسسة وأخلاقياتها ومبادئها. وأشارت إلى أنها قد اتخذت على الفور إجراءات مسلكية بحقّ العسكريَّين اللذَين أقدما على التعرّض للطبيب وتم توقيفهما وفتح ​تحقيق​ بالحادثة.

واكّدت قيادة الجيش احترامها الشديد للجسم الطبي وتقديرها لرسالته الإنسانية السامية ورفضها أي تعرّض لطاقمه تحت أي سبب أو ذريعة.

الى ذلك أعلنت وزيرة الدفاع زينة عكر استنكارها لما قام به العسكريان وقالت في تصريح لها على مواقع التواصل الاجتماعي: “لا نقبل أبدًا ان يُعتدى على كرامة أي مواطن فكيف على كرامة طبيب في وقت خدمته في مستشفى. طالبت باتخاذ الاجراءات التأديبية اللازمة لحفظ كرامة الطبيب والمستشفى وعدم تكرار حوادث كهذه تحت أي ظرف”.
كما استنكر مجلس نقابة الأطباء في لبنان ما تعرّض له الطبيب أثناء أدائه واجبه، وقال في بيان أصدره اثر اجتماع طارئ عن بعد:
“إن الإعتداء الآثم الذي طال الطبيب الدكتور لؤي شلبي أثناء قيامه بواجبه المهني، وهو حادث موثق بالصورة التي لا تترك مجالاً لأي إلتباس حول فظاعة الإعتداء”.

وأوضح المجلس “إن ما يزيد في فظاعة الحادث هو أنه حصل بسبب تقيّد الطبيب بواجباته تجاه الحالات التي يعالجها من جهة، وهوية العناصر الذين قاموا به من جهة اخرى، وهم ينتمون الى جهاز رسمي هو موضع ثقة المواطنين، ومولج بالسهر على الانتظام العام وحسن تطبيق القوانين”.

وطالب مجلس النقابة “قيادة الجيش بإتخاذ اقصى التدابير المسلكية بحق العناصر المسؤولة عن الحادث، وإجراء ما تراه من إجراءات لمنع تكرار أحداث مماثلة، كما يطلب من القضاء العسكري ملاحقة الفاعلين وانزال اشد العقوبات بحقهم”.

وأكد “ان مثل هذه الأحدات المؤسفة لن تثني الأطباء عن القيام بواجباتهم المهنية والإنسانية، ومجلس النقابة يدعوهم لعدم التساهل في هذا المجال ولعدم التسليم بأي ممارسة تتعارض مع آداب المهنة ورسالتها من أي نوع كانت ومن أية جهة اتت”.
كذلك كانت إدارة مستشفى  دار الشفاء قد استنكرت الحادثة برمتها وأصدرت بياناً أعربت فيه عن رفضها واستنكارها لهذا الاعتداء وقالت في بيان: “إذ نستنكر هذا العمل المدان بكل المقاييس، ونحن على يقين من أن هذا الخطأ الفردي الذي قام به العنصر لا يمثل فيها قيادته ومرجعيته، ونؤكد استمرارنا بعملنا وواجبنا الإنساني في تقديم الرعاية الطبية لجميع المرضى دون أي استثناء وتعاوننا مع كافة الهيئات والمؤسسات العسكرية منها والمدنية،
كما ونؤكد أننا لسنا مع نشر مقطع الفيديو المسرب، وكلنا ثقة بأن الجهة العسكرية المختصة ستتابع الموضوع لإنصاف الطبيب والمستشفى”.

وكان موقع أخباركم قد نشر الفيديو أمس مساءً  في قسم “فيديو” على الصفحة الرئيسية.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق