انتهاء جلسة مجلس الوزراء وقرار بمصادرة الشاحنات والصهاريج المهرّبة

انتهت منذ قليل جلسة مجلس الوزراء التي كانت منعقدة  في السرايا الحكومي برئاسة رئيس مجلس الوزراء د. حسان دياب، وحضور جميع الوزراء.
وأصدر مجلس الوزراء قراراً يقضى بمصادرة الشاحنات والصهاريج التي تهرّب مع حمولتها، علماً أن القرار يصدر بموجب مرسوم دون الحاجة الى تعديل القانون. كما وافق مجلس الوزراء أيضاً على مذكرة التفاهم مع الشركات الراغبة في إنشاء معامل الكهرباء في لبنان.

 وأعلنت وزيرة الإعلام الدكتورة منال عبد الصمد نجد بعيد جلسة مجلس الوزراء،  أن “مباحثات جرت مع حاكم مصرف لبنان لضخ الدولار في السوق جرت” مشيرة الى أن رئيس الحكومة حسان دياب شدّد على متابعة تحقيقات المضاربة على العملة الوطنية، وأن الحكومة لا تتدخل في التحقيقات بشأن ارتفاع سعر الدولار والتلاعب بالعملة الوطنية، إنما من حق المواطن معرفة الأسباب والنتائج، داعياً الى كشف جميع أسماء المتورطين، كذلك في ملف الفيول المغشوش. وقال لن نسكت عن تمييع التحقيقات ولن نقبل بالمسايرة”.

أضافت: “كما أكد الرئيس دياب عدم السماح بتضييع الإنجاز الذي تحقق في مكافحة وباء كورونا، وأنه في حال ارتفاع عدد الإصابات فسيتم تمديد الإقفال فترة إضافية، كما ستجري وزارة الصحة المزيد من الفحوصات لتحديد حجم الخطر. وشدّد على أن إهمال بعض الناس هو السبب في عودة انتشار الفيروس”.

وأشارت الى أن مجلس الوزراء وافق على “طلب وزارة الطاقة والمياه بشأن التفاوض على التفاهمات مع الشركات المهتمة كي يصار إلى تطبيق الخطة بدءا من الزهراني”.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق