مجلس الوزراء: الموافقة على هبة بمليون دولار جزء منها لنقل الطلاب وإقفال البلاد لـ 4 أيام

دياب: قرار ضخّ الدولار لكبح جماحه أمام الليرة يعود لمصرف لبنان

أعلنت وزيرة الاعلام اللبنانية منال عبد الصمد نجد، أن مجلس الوزراء قرر الإغلاق الكامل لكل مؤسسات والقطاعات في الدولة، لمدة أربعة أيام اعتباراً من الساعة السابعة من مساء غد الاربعاء، لغاية الساعة الخامسة فجراً من يوم الاثنين المقبل، باستثناء المؤسسات الاستشفائية والصحية وقطاعات الغذاء والزراعة والصناعة.

ونقلت عبد الصمد عن رئيس الحكومة الدكتور حسان دياب في مؤتمر صحفي بعيد انتهاء جلسة مجلس الوزراء،  قوله إن “الحكومة حققت إنجازاً في مواجهة كورونا، وللأسف بسبب التراخي في بعد المناطق هذا الإنجاز مهدد اليوم بالانهيار”.
وكشفت أن رئيس الحكومة شدّد على وجوب اتخاذ إجراءات صارمة بحق التجار الذين يتلاعبون بالأسعار. الذي ذكر أنه سبق وطلب من القوى الأمنية ضبط المتلاعبين بسعر صرف الدولار، و”هذا ما جرى والملف اليوم بيد القضاء”.

أضافت: “ذكّر الرئيس دياب وحدات القطاع العام ومنها مصرف لبنان بضرورة العمل لإنجاح الخطة، ولم نسمع حتى الآن عن بدائل جدية للخطة، لذا رضي العالم بخطتنا، وهذه الخطة مسار للدولة والتصويب عليها يصعّب الحصول على مساعدات للدولة، مشيرة الى قوله أنه “لا يجوز الموافقة على الخطة بعد مناقشتها داخل الحكومة ومن ثم معارضتها في الخارج في محاولة لحجز مكان في حال فشلت ومكان آخر في حال نجحت”.

ولفتت الى أن “مجلس الوزراء وافق على قبول هبة نقدية من الريجي بقيمة مليون دولار، على أن يصار الى استعمال جزء منها لنقل الطلاب اللبنانيين من الخارج”.

وأوضحت أنه تم النقاش في ملف التهريب، وتم التوصل الى تشكيل خلية في وزارة المال لمعالجة موضوع التهريب وسيستكمل البحث في هذا الملف الأسبوع المقبل”.

وأوضحت عبد الصمد أن “وزير الداخلية سيصدر قراراً اليوم، لوضع الإطار لمواعيد تحركات وتنقل المواطنين”.

وفي موضوع التعيينات، لفتت الى أنها “قيد التحضير ويفترض أن تعرض على مجلس الوزراء في الأسابيع المقبلة، وليس هنالك عقبات في هذا الشأن”.

وقالت: “قرار ضخّ الدولار في السوق يعود لمصرف لبنان، وكانت توصية من الرئيس دياب في هذا القبيل لكبح ارتفاع سعر الصرف على أمل الاستجابة”.

وفي ما خص موضوع الاعلام، قالت: “إن الخطة الاستراتيجية التي طرحت تتضمن تغييراً كبيراً على صعيد وزارة الإعلام، وتضمن مواكبة العلمنة والرقمنة. كما ركزنا على قانون الإعلام وصون حرية الرأي والتعبير”.
وذكرت عبد الصمد المقررات التي تم التوصل اليها:

– التاكيد على وجوب بقاء المواطنين في منازلهم وعدم الخروج منها الا للضرورة القصوى ومنع التجمعات في الاماكن العامة والخاصة

– يعود الى وزير الداخلية والبلديات إصدار القرارت اللازمة لوضع هذا القرار موضع التنفيذ.

– الموافقة على قبول هبة نقدية مقدمة من ادارة حصر التبغ والتنباك اللبنانية بقيمة توازي مليون دولار اميركي قابلة للتحويل الى الخارج على ان يصار الى استعمال جزء من الهبة لمساعدة ونقل الطلاب اللبنانيين المتعثرين مادياً في الخارج لا سيما في المناطق المعزولة.

– الموافقة على مشروع وزير الدولة لشؤون التنمية الادارية المتعلق بالاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد بعد ادخال بعض التعديلات عليه واستمع المجلس الى عرض قدمته وزيرة الاعلام حول خطة الوزارة الاستراتيجية للمرحلة المقبلة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق