مقتل 30 جندياً إيرانياً وجرح العشرات بمضيق هرمز عن طريق الخطأ

 سقط  عشرات الجنود الإيرانيين ليل الأحد-الاثنين، في حادث قصف بالخطأ بين سفينتين حربيتين إيرانيتين في مضيق هرمز.
وأوردت وسائل إعلام إيرانية ليل الأحد الاثنين، أن مدمرة تابعة للجيش الإيراني قصفت بالخطأ سفينة حربية إيرانية، وسط أنباء عن مقتل 30 جندياً وإصابة العشرات بجروح.

وأفادت وكالة أنباء فارس بأن استهداف سفينة الإمداد الحربية الإيرانية “كوناراك” تم خلال في مناورة في مياه بحر عمان قرب خليج هرمز.

وأشارت تقارير إلى أنه جرى نقل الطاقم المتضرر من السفينة إلى ميناء تشابهار، ولم يتم الإعلان حتى الآن عن حصيلة القتلى الرسمية.

وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو لنقل الجرحى من العسكريين الإيرانيين بعد أن جرى استهداف الفرقاطة بصاروخ أطلقته فرقاطة جمران، الأحد.

وأضافت التقارير أن سفينة الإمداد الحربية الإيرانية “كوناراك” غرقت بعد استهدافها، ومقتل 30 من طاقمها وإصابة العشرات بجروح.

يذكر أن سفينة كوناراك إيرانية الصنع، وتعمل في المنطقة الثالثة لعمليات البحرية الإيرانية منذ عامين.

سكاي نيوز

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق