الحوت: تخفيض الرحلات الى 17 لارتفاع الإصابات و35% خصم للذين قدموا على طائرة لندن

أعلن رئيس مجلس إدارة طيران الشرق الأوسط (الميدل إيست) أنه لأ يمكن إيقاف رحلات المغتربين من أجل خطأ أحدهم، موضحاً أن تقييم المرحلتين السابقتين كان جيدا وناجحاً، إذ بلغ عدد الإصابات 60  في المرحلتين، وهو ما يشكل نسبة 0,5% من إجمالي العدد الكلي للذين قدموا على متن الرحلات.

وكشف الحوت في تصريح له على شاشة الـ LBCI، أن اللجنة الوزارية بشأن كورونا قررت بعد تسجيل 33 حالة بطائرة نيجيريا و10 حالات بطائرة موسكو أمس، قررت تخفيض عدد الرحلات بالمرحلة الثالثة من 100 رحلة كانت مقررة الى 17 رحلة، خصوصاً للدول التي ليس لديها فحوصات PCR، موضحاً أن عدد الركاب الذين سيقدموا على متن طائرات الشركة هو 3600 راكب من البلدان التي ليس فيها فحوصات PCR مسبقة، فيما قررت اللجنة الموافقة على استقدام 7700 راكب من البلدان التي لديها فحوصات PCR.

ودعا الحوت اللبنانيين ممن سجلوا أسماءهم لمعرفة شروط القدوم من ناحية أسعار التذاكر ومن ناحية الالتزام بفحوصات PCR  وذلك قبل صعودهم الى الطائرة بيومين أو ثلاث، وليس قبل السفر بيوم واحد، وذلك ليسنى للمشرفين على تنظيم الرحلات في المطار أن يحصلوا على النتائج مسبقاً.

ووصف الحوت عودة اللبنانيين بأنها كانت عودة آمنة في المرحلة الثانية، مشيراً الى أن خرق شخص واحد للتدابير لا يعني أن هذه المرحلة كانت غير ناجحة، فعدم الإلتزام بالوقاية والحجر يمكن أن يحصل بأوساط اللبنانيين المقيمين أيضاً، ويؤدي لنفس النتيجة.

إلا أن الحوت أشار الى قرار اللجنة الذي توصلت اليه وذلك بناء لطلب وزير الصحة، والذي جاء بهدف مراعاة قدرة الطواقم الطبية في لبنان من متابعة وعلاج وأماكن حجر، لذلك اقترح على اللجنة التخفيف من الرحلات ريثما يتم استيعاب علاج ومتابعة المصابين في هذه المرحلة بما يتماشى مع طاقة الطاقم الطبي وإمكانياته المتوفرة.

أما بالنسبة لطائرة لندن، التي أحدثت بلبلة من خلال الفيديو الذي صوّر على متنها وتداوله ناشطون ووسائل إعلام، إنها حصلت بالدرجة الأولى لمن رفض الالتزام بالكمامة، موضحاً أن بعض ركاب طائرة لندن كانوا قد حصلوا على خصم من تذاكر سفرهم لكي يقوموا بإجراء فحوصات ال PCR قبل صعودهم، وهذا ما حصل وأتت نتائجهم سلبية، ولهذا لم يتم عمل التباعد بين المقاعد، أما من قدموا من أميركا وأضيفوا للطائرة بشكل استثنائي، ولظرف طارىء،  فقد تم فصلهم، موضحاً أنه بإمكان من لم يحصل على خصم وقام بإجراء الفحص على حسابه، أن يطالب باستعادة ما نسبته 35% من قيمة تذكرة سفره.

رصد أخباركم

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق