فيديو- وصُوَر_ وقفة احتجاجية في صيدا والنبطية وصور للإفراج عن “محمود مروة” و”وضاح غنوي”

نظّم شباب الانتفاضة وقفة احتجاجية في صيدا أمام فرنسبنك في شارع رياض الصلح، طالبوا خلالها بإسقاط الدعاوى القضائية التي رفعت بحق المعتقلين “محمود مروة” و “وضاح غنوي”.
كما نظّم ناشطون آخرون، ومجموعات ثورية أخرى وقفات احتجاجية في النبطية وصور أيضاً، وذلك للإفراج عن المعتقلين المتهمين بأعمال عنف واعتداءات على المصارف أثناء التظاهرات الأخيرة التي حصلت الأسبوع الماضي.

ورفع المشاركون  في صيدا يافطات تطالب بقضاء عادل ومستقل، ومن بين ما كتب:” يمكنكم أن تعتقلوا ثائراً .. لكن لا يمكنكم أن تعتقلوا ثورة “.. ” كلنا محمود مروة .. كلنا وضاح غنوي .. الحرية للأحرار “، “لكم عامر فاخوري .. ولنا الثوار الأحرار” ..
كما كتبوا على جدران المصرف عدداً من الشعارات من بينها: ” الحرية للمعتقلين، مصرف لبنان .. أنتم في خطر ، هيدا مش شغب .. هيدا حق”، #الثورة_مستمرة”..
وهتفوا مطالبين بإطلاق سراح الموقوفين، كما طالبوا باعتقال من تسبب بانهيار لبنان واقتصاده، ومن سرق ونهب البلد.

وألقت الشابة “صبا مروة” ابنة المعتقل محمود مروة كلمة، جاء فيها:
يا أصحاب المصارف .. اتقوا غضب الجياع ..
آلاف الحسابات المصرفية للمواطنين من المدعين الصغار تم إيقافها وحجزها، مئات المواطنين من الذين لا حول لهم ولا قوة تم إذلالهم على أبواب المصارف وقوفاً في طوابير لطلب الرحمة من المصارف .. مئات الآلاف من العائلات اللبنانية فقدت قدراتها الشرائية وباتت تحت خط الفقر في مقابل الارتفاع الوحشي للأسعار وغلاء المعيشة وذلك نتيجة تواطؤ المصارف مع حاكم مصرف لبنان والطبقة الحاكمة، وغياب سياسة حماية المستهلك والرقابة على الأسعار.. آلاف الحسابات للمواطنين فرّغت من الدولار بالتآمر بين أصحاب المصارف والمصرف المركزي والطبقة الحاكمة، وتم استبدالها بالليرة اللبنانية بالتزامن مع ارتفاع سعر صرف الليرة اللبنانية الجنوني مقابل الدولار إلى ما فاق ال 4000 .. مليارات الدولارات حققها أصحاب المصارف على حساب الشعب طوال ثلاثة عقود .. عشرات الخروقات لقانون النقد والتسليف قام بها أصحاب المصارف وهم لا زالوا يسرحون ويمرحون .. فلا قضاء يستدعي أحداً منهم بتهمة الاعتداء، ولا القانون أرهبهم .. والمفارقة أن فرنسبنك هو أحد تلك المصارف التي شاركت وساهمت برسم الهندسات المالية التي أعدها حاكم مصرف لبنان، وأوصلت الوضع المالي والاقتصادي إلى حالة الانهيار الكلي !! هو من أول البنوك التي قامت بحجز المودعين وإذلال المواطنين على أبواب فروعهم .. ورغم ذلك وبكل وقاحة قاموا بالادعاء الشخصي على المناضلين محمود مروة ووضاح غنوي بتهمة الاعتداء على فرعهم في صيدا !!
وأضاف البيان:

إننا كثوار في كل ساحات لبنان نؤكد لكم بأننا كلنا مروة وغنوي، وأن الانتفاضة ستلد آلاف المنتفضين الأحرار الغاضبين والساخطين الذين لن يسامحوكم على ارتكاباتكم ونهجكم التفقيري الذي انتجهتموه في وجه الشعب !! ونؤكد لكم أن كل فروعكم ستكون بمثابة أهداف دائمة لتحركاتنا ومعركتنا المستمرة في استرداد الحقوق والكرامات .. وعليه يا أصحاب المصارف ومن يقف خلفكم من أجهزة أمنية وقضائية ومن سياسيين فاسدين ، فإننا نحذركم من غضب الجياع ونطالبكم بالإسقاط الفوري لكل الدعاوى الشخصية التي رفعتموها أمام القضاء على المنتفضين الأحرار، بيننا وبينكم الأيام المقبلة والشارع .. والانتصار سيكون حتماً ودوماً حليف الشعب .. فهو السلطة المطلقة التي لا تساوم وولا تقايض الوطن بالمال والنفوذ”.

هذا وقد جرى تنظيم عدد من الوقفات الاحتجاجية أمام فروع فرنسبنك في بيروت – الحمرا، وصيدا وغيرها من المناطق للمطالبة بإسقاط الدعاوى التي رفعت بحق المعتقلين الأحرار. (انظر الفيديو  ومعرض الصور أدناه)
متابعة ورصد أخباركم

[metaslider id=”11767″]

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق