دبي تزيح الستار عن أغلى مرحاض ذهبي مرصّع بالألماس

في الوقت الذي تعاني فيه المنطقة من حروب وثورات واعتداءات، وانهيارات اقتصادية، بالإضافة لحالة طوارىء صحية عالمية التي تسبب بها فيروس “كورونا” وأدّى لضعف الإمكانيات لدى السلطات الصينية للسيطرة عليه، هناك من يدفع ملايين الدولارات فقط من أجل أن يبتكر مرحاضاً ذهبياً بدل أن يدفع لابتكاردواء او يساعد في بناء مستشفى!.
فقد أزاحت إمارة دبي الستار أمس عن أغلى مرحاض مرصع بالألماس بالعالم، تناهز قيمته مليونان ونصف المليون دولار، وقد أعطته موسوعة غينيس شهادة للأرقام القياسية بوصفه المرحاض الذي يحوي أكبر عدد من قطع الماس حول العالم.

وقامت بتصميم المرحاض شركة مجوهرات مشهورة، تتخذ أستراليا مقرا لها، تولت ترصيعه بنحو 41 قطعة ماس، بلغ وزنها مجتمعة 334 قيراطا، وقيمتها 1.3 مليون دولار.

وأبدى مدير شركة المجوهرات التي صممت المرحاض سعادته بالحصول على شهادة من “غينيس للأرقام القياسية، معقبا: “نتعامل مع كل عميل كصديق لنا، ونقدم خدمة مميزة لإرضاء عملائنا، وكان إنشاء هذه الفكرة مهما للغاية بالنسبة لي وللعلامة التجارية، وهذا هو السبب في أنني فكرت في المرحاض الماسي ليكون إضافة مثالية للمتجر الذي نمتلكه في دبي”.

يذكر ان حكام دبي  لديهم هاجس مستمر في الدخول الى موسوعة غنيس من خلال ابتكارات مماثلة، اذ يسعون دوما للدخول الى الموسوعة واحتلال أرقام بها على غرار”أطول”،، أكبر، أعلى، أغلى، أضخم، ومعظم هذه الانجازات بالقطاعات العقارية.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق